الثلاثاء، 13 ديسمبر 2016

كتاب مشاكل تعلم الخط العربي عند الطفل المغربي

مشاكل تعلم الخط العربي عند الطفل المغربي
صدر حديثا عن مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال بمراكش، كتاب بعنوان: "مشاكل تعلم الخط العربي عند الطفل المغربي-مقاربة تربوية لسانية" للأستاذة الباحثة زكية مصات.
الكتاب يقع في 132 صفحة من القطع الكبير، توشيه لوحة فنية للفنان التشكيلي عبد العزيز العباسي، ويعرض لأحد مظاهر القصور في المنظومة التربوية، كما يكشف أحد أسباب الفشل الدراسي لدى التلميذ منذ مراحل تعلمه الأولى وصولا إلى الجامعة.
الموضوع يتعلق بالمشاكل الناجمة عن عدم إتقان خط الكتابة العربية، التي ترجع، حسب الباحثة، في مجملها إلى غياب التدريب الكافي على القراءة والكتابة، والسكوت عن رداءة الخط من طرف المشرفين والأسرة، وغياب برامج التقويم والتصحيح المنتظم، بالإضافة إلى الأثر السلبي الذي خلفه حذف دفتر الخط الذي كان أساسيا في المقررات المدرسية الأولية.
وبدل أن تصبح كتابة الخط العربي مدخلا لاكتشاف جمال اللغة والتفاعل مع مضامينها المختلفة والغنية، تتحول إلى عامل إعاقة يؤثر على علاقة التلميذ بالمدرسة والمعرفة عامة.
الكتاب في الأصل حصيلة بحث نظري وميداني أكاديمي، شارك في إنتاجه إشرافا، الأستاذ يوسف أيت همو، ومراجعة، الأستاذ الحسين بوم، وقدم له الباحث في مجال الخط، الأستاذ محمد البندوري، الذي يلخص هذه الظاهرة بقوله "... إن مرد الأخطاء التي يقع فيها التلاميذ في المراحل الابتدائية يعود إلى أسباب كثيرة، منها جهل بعض المعلمين بالمشاكل النفسية للتلاميذ، وتعدد الصعوبات والمشاكل في ظل أمراض الكتابة، وقوة المؤثرات الاجتماعية والحضارية والتقنية، والجهل بقواعد الخط العربي وضوابطه، وقصور المعرفة بأشكال الحروف وصورها وأنواع الخطوط العربية ووظيفة كل نوع في المنظومة الحروفية والتربوية والفنية.. فضلا عن غياب ثقافة الخط العربي في ذهنية بعض المعلمين وفي المنظومة التربوية.. حيث ينعكس كل ذلك على كتابة المتعلمين مما يؤدي إلى اختلال في عملية الوضع والتواصل..".
يتكون هذا الكتاب من مقدمة وفصلين، الأول نظري، والثاني تطبيقي، إضافة إلى خاتمة وقائمة من المصادر والمراجع المتخصصة التي تغني الباحث والمهتم بهذه الظاهرة.
بالإضافة إلى التشخيص الدقيق للأسباب المؤدية إلى ضعف الخط العربي لدى الأطفال، فإن الكتاب يتضمن مقترحات وحلولا يمكن للآباء والمربين العمل بها من أجل تطوير هذه المهارة لدى الأطفال وعموم المتعلمين.
الكتاب متوفر في المكتبات والأكشاك، كما يمكن طلبه مباشرة من مكتبة مؤسسة آفاق.
مع تحيات فريق العمل بمؤسسة آفاق

0 التعليقات

إرسال تعليق